توضيح من النائب ارشد الصالحي حول ملابسات المشادة الكلامية في مجلس النواب

توضيح من النائب ارشد الصالحي رئيس الجبهة التركمانية العراقية حول ملابسات المشادة الكلامية في مجلس النواب يوم الخميس العاشر من كانون الثاني

خلال جلسة مجلس النواب العراقي ليوم الخميس 10 \ 1 \ 2013 تضمنت الجلسة استجواب السيد وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر عن كتلة دولة القانون وطلب الاستجواب مقدم من قبل النائب بهاء الاعرجي عن كتلة الاحرار الا ان بعض النواب من دولة القانون ابلغونا بان من خلال المشادة الكلامية بين النائب عباس البياتي من كتلة دولة القانون والنائب بهاء الاعرجي وان الاعرجي تفوه بكلمة بذيئة بحق التركمان والذي على اثره عقد النواب التركمان من مختلف الكتل مؤتمرا صحفيا حول الاساءة للتركمان والذي رفضه الاعرجي بتوجيه الاساءة قائلا :- بان دولة القانون تريد استمالة الراي العام في قضية استجواب وزير الشباب والرياضة .

كما انه وعند افتتاح الجلسة المسائية طالب النائب ارشد الصالحي في المجلس ايضاحا من الاعرجي حول الاساءة وتقديم الاعتذار للشعب التركماني والا سيتم اللجوء الى اتخاذ الاجراءات القانونية بحقه في حال عدم ايضاح الامر فكان رد الاعرجي ان الشعب التركماني شعب عريق وذو حضارة وهم قومية اساسية في العراق واردف قائلا :- اننا نحن في كتلة الاحرار الصدرية نقف مع اخواننا التركمان وندعمهم واقول و بصراحة اننا لن نتجرأ لا انا ولا اكبر منا ان ننطق بكلمة سوء ضد هذا الشعب العظيم , ولكنني انتقدت الوزير بشخصه ونحن نكن كل الاحترام والتقدير لهذا المكون وان كتلة وزير الشباب والرياضة تريد تحويل انظار الراي العام بخصوص الاستجواب وانا كنت اعتذر عن اية اساءة تصدر مني تجاه اخواني التركمان .

مكتب السيد رئيس الجبهة

النائب ارشد الصالحي