السيد نجاة حسين عضو الكتلة التركمانية المحترم ومع التحية ...

بدأ أحيي متابعتك المستمرة لما ينشر في الصحف والمواقع الالكترونية وتستحق التحية عكس الكثير من المسؤولين التركمان الذين لا يعيرون أية إهتمام للكتاب والمثقفين .

ولكن أود أن أبين إلى بعض النقاط التي وردت في منشوركم بعنوان ليس دفاعا عن كل أعضاء مجلس محافظة كركوك وتعقيبا على منشوري حول تسمية أحد الجسور بإسم شهيد كردي .

مضمون منشوري....

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=367913980235255&set=pcb.367914140235239&type=3&theater

 

1.  لو تمعنت في منشوري جيدا ستلاحظ بأنني لم أشير إلى الكتلة التركمانية في مجلس محافظة كركوك ولا إلى أي مسؤول تركماني حول الموضوع ، رغم حقي الوطني القومي في الاشارة اليهم .

2.  مضمون منشوري يكمن في التسميات القومية وعليه ليس من الضرورة أن أشير إلى كافة التفاصيل الجغرافية والتأريخية لفحوى الموضوع ، فإن كان طلبي أو دعوتي بمنشوري بتسمية الجسر بإسم شهيد تركماني إلحادا وكفرا فأنا أرحب بذلك الالحاد والكفر .

3.  سيادتك عضو في مجلس محافظة كركوك وتمثل كتلة تركمانية كبيرة ويقع على عاتقك مسؤوليات جسيمة عليك تقبلها وتنفيذها ، ومن الطبيعي أن تتلقى إنتقادات بناءة وغير بناءة من قبل الرأي العام وعليك تقبله برحابة الصدر ، وتدرك جيدا أن المسؤولين في الدول الاوربية يتعرضون الى إنتقادات وهجوم شرس من قبل ناخبيهم حتى يتقبلون برميهم في نفايات الاوساخ , وانا شخصيا ورغم اني لا املك منصبا ولا استلم اي اجرا مقابل عملي الا انني اتعرض يوميا الى العشرات من السب والشتم والطعن , ورغم ذلك استمر في عملي ولا انشغل بما يقال عني اجحافا وبهتانا وظلما.

4.  نعم أنا وكما تعلم سيادتك رفضت وسأرفض أي تعليق أو إساءة إلى أية شخصية إن كانت عربية أو كردية على كتاباتي في موقعي او في صفحتي , فكيف اتقبل الاساءة على  شخصية تركمانية ,ودائما أشدد وأصر وأدعو الجميع الى توخي الحذر واستخدام الفاظ واساليب حضارية وبما يليق بشعبنا التركماني ولكن كما تعلم بأننا لا نستطيع التحكم أو السيطرة على الجميع وأنا براء من جميع التعليقات المسيئة لأية شخصية تركمانية على مواقع التواصل الاجتماعي ، فلم ولن انوي في اي من كتاباتي ان ادفع القراء الى الاساءة الى اي شخصية او جهة.

5.  كما ذكرت بأن مضمون منشوري يتعلق بطلب قومي مشروع ولا يتعلق بجغرافية وموقع الجسر وبعده وطوله وعرضه كونه يقع ضمن حدود محافظة كركوك والجسر تم بنائه لجميع أهالي كركوك وليس لفئة واحدة ، وكما أنه ليس من المنطقي إدعائك بأن الجسر يقع في منطقة كردية وعليه يجب تسميته بإسم شهيد كردي ، وإن كان إدعائك صحيحا ومنطقيا وقد تم تسمية مستشفى صدام بإسم كردي لكونه يقع في منطقة ذو كثافة كردية فلماذا لا نسمي مستشفى الجمهورية بإسم تركماني كونه يقع في منطقة ذو كثافة تركمانية .

6.  أما عن إدعاك بأنه كان علي أن أطالب تسمية جسر السرحة بإسم الشهيد منير القافلي فأود أن أوضح لسيادتك وللرأي العام بأن مثل هذه الطلبات هي من صميم أعمالكم كأعضاء في المجلس وما علينا إلا مباركة ودعم ومساندة مطالبكم القومية ورغم ذلك فأنني سأقدم إلى سيادتكم طلبا معنونا الى مجلس المحافظة والسيد المحافظ وعليكم متابعته .

7.  وعليه فيا سيادة الاستاذ نجاة, اكرر قولي بان مضمون منشوري  كان كاملا  ومتكاملا ولم يكن ناقصا لانه تعلق بالتسمية ولم اشر الى اي شخص او جهة, واتهامك لي في منشورك ظلم  واجحاف بحقي والله شاهد عما قلته وذكرته.

 

 

اخوكم /  الكاتب عامر قره ناز