النائب التركماني معمار اوغلو....نهله الهبابي والتركمان

لقد تابعنا ما ورد على لسان الهبابي في لقائها التلفزيوني ونلخصها للرأي العام التركماني والعراق كما يلي :-

١- تكلمت عن اجتماع مسؤولي التركمان برئيس الوزراء التركي بان الاجتماع غير مثمر وعباره عن مجاملات استعراضية انتخابيه لصالح الجبهه التركمانيه متجاهلة للازمات والتوترات ما بين العراق وتركيا

٢- اُسلوب طرحها تخلو من ابسط أنماط الدبلوماسيه وتفتقر الى النضج السياسي وتهجمها واتهامها للساده النواب والحضور الكرام وجرح مشاعرهم جزافا بما فيهم شيوخ معممين وقادة سياسيين مناضلين

٣- حاولت كسب عواطف المشاهدين لعلها وباعتقادها ان تصل بمستوى النائبات الفاضلات المتميزات وعلى حساب الطعن بالنواب والشخصيات التركمان والذين اجتمعوا مع الضيف لأجل مصلحة العراق العليا

٤-لم يلقي احد من الحضور شعرا ليمجد به شخصا سوى النائب والأديب التركماني فوزي أكرم ترزي ألقى سطرين وبشكل خوريات ترحيبا بالضيوف وهذه ليست بالجديده وفي كل المجالس وخصوصا في العراق وذلك ردا على بيت من الشعر القاه رئيس الوزراء التركي متغنيا باسم بغداد مثل ما القاه لدى رئيس مجلس النواب ايضا

٥-ادعت بعدم وجود العلم العراقي في صالة الاجتماع وهذا من واجب منتسبي قسم التشريفات والعلاقات المتواجدين في دار الضيافه حيث موقع الاجتماع وللأيضاح الأكثر كون النائبة جديدة في الساحة تجهل ما قامت به الجبهة التركمانيه بطبع آلاف الاعلام العراقية وفي تركية بالذات عند كل مناسبة وطنية .

٦- تطرقت الى تسلسل جلوس الحاضرين بالقرب من الضيف وبإشارة الاتهام ونسيت بان المكان للمكين ومن غير المنطق ان تتكلم من أتت بالصدفه بخصوص مواقع الحاضرين الذين ناضلوا من عشرات السنين ولهم مكانتهم المرموقه في الساحه السياسيه ولايهم الجميع مواقع الجلوس في الاجتماعات سوى من تعكر الأجواء وتلوث الجلسات

٧- اشارت بان أغلبية الحاضرين في الاجتماع هم من الجبهه التركمانيه والعكس هو الصحيح بل اغلبهم من خارج الجبهه / الدعوه- بدر - التيار الصدري - الحشد الشعبي - الحق التركماني- مستقلون - منظمات مجتمع مدني - شخصيات - والصور موثقه تثبت ذلك

٨- كانت عازمه ومصره وغير مرحبه بإعادة النظر في تمتين العلاقات والاواصر في نظرية حسن الجوار كما جاء في الدستور العراقي

٩- أكدت بان النائب الحاج حسن توران طلب من الضيف إعمار قصبة بشير الشهيده وحسب قولها الباطل بان الضيف اجاب توران سيتناول الموضوع مع الإقليم بل الصحيح طلب النائب توران بالضغط على رئاسة الإقليم بخصوص التوجه نحو الشراكه الحقيقيه في إدارة كركوك وليس مسالة إعمار بشير

١٠- لن تذكر المخالفة الدستوريه الواضحه في تواجد منظمة pkk الارهابيه على الاراضي العراقيه وفق الماده ٧ الفقره ٢ من الدستور العراقي والتي هي المحور الأساسي للازمه بين البلدين وتواجدهم في اغلب المناطق التركمانيه طوزخورماتو وداقوق وكركوك وغيرها وأشعلوا الفتنه في احداث طوزخورماتو الاخيره ولدينا قيادي تركماني مخطوف من قبل هذه ألمنظمه

١١- مواعيد اللقاءات تأجلت بسبب التراحم الحاصل مع الضيوف وكان موعد لقاء الوفد التركماني في الساعة الثامنة الا ان تأخرهم لدى رئيس مجلس النواب اخرت كل المواعيد وعقدنا الاجتماع مع الضيف الى ان حضر السيد اياد علاوي في موعده في الساعة التاسعة الذي كان لا يعلم بالتأجيل فتمت اجتماعنا وحسب السياق وبعد اربعين دقيقة من الاجتماع اعتذر الضيف واستقبل السيد اياد علاوي ثم عاد ليكمل اللقاء مع الضيوف الغير متحدثين

١٢-بما ان كل الاطراف التركمانيه حضرت الاجتماع فلا قيمة لعدم حضورها علما انها لا تفهم التركيه ولن تنطق التركمانيه يوما وان كانت صادقه وجريئه لكانت حضرت الاجتماع وطرحت بما في جعبتها بكل شفافيه أسوة بالذين حضروا وطرحوا الكثير من الأمور للصالح العام

مع احر تحياتي للطيبين والطيبات 

النائب التركماني نيازي معمار اوغلو